الخميس، 4 أكتوبر، 2012

معا لنقف ضد قانون العفو عن قاتلي العراق وشعبه


في الوقت الذي يجرمون فيه مستخدمي الانترنت ويفرضون عقوبات تصل للعدام وغرامات بملايين وعشرات الملايين من الاموال وبلا حساب وفي الوقت الذي يستمر في نزيف دماء العراقيين كل يوم وبلا مبالغة وعلى كل شبر في ارض العراق ... هناك من يفكر باطلاق القتلة في الشوارع والعفو عنهم وعدم ملاحقة الباقين منهم وعدم محاسبة اي مجرم بينما يحاسبون الصحفيين والمدونين ومستهدمي الانترنت ,, ويغلقون النوادي الاجتماعية بحجة الشرع والحرام فاين الحرام والشرع من القتله والقصاص منهم واين الحرام من العفو عن القتلة ؟؟؟؟؟
قتل الاف حملة الشهادات والمثقفين والطلاب في المدارس فهل اخذتهم حقوقهم ؟
دمرت بغداد وهجر الملايين من العراق بهجرة داخلية نتيجة حرب طائفية اهلية اشعلها هؤلاء الارهابيين القتله فهل حققتم الامان واعدتم المهجرين الى بيوتهم واستفرت الحياة وعاد المهجرون من الخارج ايضا ؟ وهل اعدتم لهم املاكهم التي استحوذ عليها الارهابيين ؟؟
انهم يتجاوزون كل انسان وكل انساني وكل قانون وكل نظام وكل حق للانسان بتشريعهم هكذا قانون ....... انه ليس قانون العفو بل هو قانون لتجريم الشعب كله والغاء كل قانون وانه دعوة للرجوع لقانون الغاب والانسان القديم واغلاق المحاكم ومراكز الشرطة التي تتلقى شكاوى الابرياء واالضحايا ...انهم يدعون بهذا القانون الى الرجوع للعشائر فقط للموافقة على العفو ....... اين حقوق الاف الضحايا الابرياء من الاطفال والنساء والرجال الكبار والشباب ؟؟؟ اين حق العراق الذي دمره الارهابيين هؤلاء الذين تدعون للعفو عنهم ؟؟؟ هل انتهى كل الارهاب بالعراق بحيث اصبح العراقيون ينعمون بنعيم تام ولم يعد هناك سوى مجرمين على عدد الاصابع لكي يتم طلب الاعفاء عنهم ؟؟؟ هل اخذتم حق الضحايا بالقصاص والقانون ؟؟
حتى في القران الكريم وفي كل الاديان هناك قصاص من الظالم والقاتل للضحية البرئ بلا ذنب(والقتال قصاص ) صدق الله العظيم
واذا كل عراقي موؤد سئل باي ذنب قتل .......؟؟؟؟؟؟ ماذا ستكون اجابتكم لهم بوم الفصاص النهائي
دعوة الى ان نقف جميعا ضد هذا القانون االمخزي المهين للعراقيين ولحقوقهم الاىنسانية وللمدنية ...
وهذا القانون لمن يرغب بالاطلاع عليه

الثلاثاء، 2 أكتوبر، 2012

حق الولاية في العراق

                                                                                بسم الله الرحمن الرحيم
منح القانون العراقي حق الولاية للاطفال القاصرين للاب بموجب المادة ( 27  ) من قانون رعاية القاصرين حيث نصت على اعتبار الاب هو الولي على القاصر ومن ثم المحكمة ..........
وفي المادة  ( 34 ) حول الوصاية على الصغير بالنص على انه الوصي هو من يختاره الاب لرعاية شؤون ولده الصغير او الجنين ثم من تنصبه المحكمة، على ان تقدم الام على غيرها وفق مصلحة الصغير فان لم يوجد احد منهما فتكون الوصاية لدائرة رعاية القاصرين حتى تنصب المحكمة وصيا .
والمادة ( 36 ) نصت على ثبت الوصاية المختارة بمحرر كتابي تقرها المحكمة بعد وفاة الاب، ويعتبر الوصي على الجنين وصيا على المولود .
وفي قانون الاحوال الشخصة اقر القانون في المادة ( 57 ) اقرت بحق الام بالحضانة وتربيته حال الزوجية وبعد الفرقة .

نرى في مجتمعنا بعد حالات الطلاق الكثيرة بان يمتنع الاب المطلق وترك الاولاد لدى المطلقة الام انه يمتنع عن الموافقة على اي اجراء تطلبه الام المطلقة لاولادها القاصرين كاصدار هوية جديدة او جواز وحتى في المدارس يطلبون موافقة الاب كولي امر الطالب او الطالبة وهنا الاب غير موجود وقد يكون مجهول الاقامة وقد يرفض في بعض الحالات الاتصال بالاولاد او يهملهم وهنا تقع الام في حيرة من امرها ويتعطل الاولاد عن المدرسة وقد تكون مضطرة للسفر لاي سبب كان ومعها اولادها فيستحيل عليها هنا اصدار الجواز الا بموافقة ولي الامر وهو الاب او ان تثبت غيابه وان اثبتت طلاقه فانهم يطلبون الموافقة الخطية من الاب على اي معاملة تبتغي اجراءها الام !!!! وفي خضم الصعوبات الروتينية والاقتصادية والمجتمعية الحالية في العراق بالنسبة للام المطلقة عند سيرها بالاجراءات القانونية تلك فانه يستحيل عليها اكمال اي معاملة بدون التعرض اقل مايقال لحالات الفساد الاداري او الاخلاقي والمتمثلة  اقلها بطلب الرشاوي واخرها بالتحرش بها !!!!!!!
لماذا لاتمنح الولاية للحاضنة او الحاضن وبنص صريح وتسهيل الاجراءات القانونية على الام المطلقة او الحاضنة والاعتراف بها كولية على الاولاد على الاقل لضمان حق الاولاد بالتعليم والوجود القانوني باصدارهويات او اي متعلقات قانونية لهم لحين بلوغهم سن الرشد ؟؟ 
اليست مؤهلة لذلك ؟ 
اما موضوع ان الولاية للاب حسب الاسلام فالولاية هنا لانقصد بها الاسم بان يكون اسم الطفل ينسب للام بل نقصد فقط ولا ية قانونية لتسهيل المهام على المطلقة في ماتلاقيه من مصاعب في الحياة اليومية دون المساس باهلية الاب او ولايته الاسمية على ابناءه علما ان هناك نسبة 59 % من الاباء المطلقين يرفضون ويمتنعون عن الموافقة على ماتطلبه مطلقتاهم لمصلحة الاولاد وهم بذلك يسيؤون لاولادهم وابوتهم وليس لمطلقاتهم ...فماذنب الاولاد ..؟؟؟؟ هل يأكلون حصرم اخطاء الاباء؟؟؟